فندق متروبول موسكو وجهة سياحية أسطورية


مدخل فندق متروبول

يعد فندق متروبول موسكو واحداً من من الفنادق الأسطورية التى صممت في العصر الحديث وفق الطراز المعماري للفن الجديد ” آرت نوفو”، ويستطيع عملاء فندق متروبول موسكو التمتع بأصالة وتاريخ العمارة والغرف والأجنحة الراقية، وكذلك الموقع الفريد فى قلب العاصمة موسكو بالقرب من أشهر الميادين ميدان المسارح “تيترالنا بلوشد” أمام  المسرح العالمى”مسرح البولشوي “، و بجانب تمثال كارل ماركس، وأقل من ١٠ دقائق سيراًعلى الأقدام إلى الساحة الحمراء ومبنى الكرملين ومتحف الدولة التاريخي.

بهو فندق متروبول – موسكو

ترجع فكرة بناء الفندق لرجل الأعمال الروسي “سافا مامونتوف – عاشق الفن والفنانين “، وكانت فكرته هى بناء مجمع ثقافي وترفيهي ضخم يستوعب المطاعم والمعارض الفنية ومسرح وقسم الفنادق وحتى مجمع رياضي مع حلبة تزلج فى قلب موسكو،وفي عام 1899 تم الإعلان عن مسابقة، ومن بين الأعمال المعمارية المقدمة أحب مامونتوف مشروع  للمهندس”ويليام والكوت”،و بعد مرور بعض الوقت،اتَّهمَ مامونتوف بالإختلاس وخسر كل أملاكه ، وانتقل المبنى إلى ملاك جدد، الذين قرروا دعوة المهندسين المعماريين “ليف كيكوشيف، ونيكولاي شيفياكوف” للإنتهاء من المشروع ومواصلة تشييد المبنى كفندق فاخر، تم افتتاح الفندق عام 1901، ومع ذلك و في نفس العام  إندلع حريق شديد تطلب إعادة بناء المبنى من جديد، وفقط في عام 1905 عاد الفندق للحياة من جديد وكان الإفتتاح الكبير

فندق متروبول موسكو

الفندق مكون من ست طوابق، تم تجهيز “متروبول” في تلك السنوات بمصعد مزين بنوافذ زجاجية ملونة على طراز فن الآرت نوفو،والهواتف ووحدات التبريد والتهوية، به أربعمائة غرفة، لم يكن هناك تكرار لبعضها البعض في الديكورات الداخلية،في مبنى الفندق كان هناك ثلاثة مطاعم، والتي سرعان ما اكتسبت شعبية كبيرة بين أهل موسكو والزوار الأثرياء، وفي عام 1906 اخله تم افتتاح أول قاعتين للتصوير السينمائي  في موسكو  تحت اسم “المسرح الحديث” ، و فجأة ومع اندلاع أحداث ثورة عام 1917 تغير مصير الفندق الفاخر،وتحول الى أحد معاقل المقاومة المضادة للثورة، لكن انتهى االأمر بإنتصار الدولة السوفيتية الجديدة، وفي 1918 تحرك مقر الحكومة السوفيتية إلى الفندق ،وأصبح  فندق متروبول واحداً من المقرات الرئيسية للحكومة الجديدة تحت اسم “البيت الثاني للسوفييت” حتى 1919 ،وتحولت قاعة المطعم المركزية إلى قاعة إجتماعات،عقدت فيها اللجنة التنفيذية المركزية للحزب إجتماعتها بشكل منتظم حضرها لينين وتروتسكي،وشهدالطابق العلوي كثيرا  حفلات استقبال اللجنة التنفيذية المركزية للحزب، وسكن فى غرف الفندق كثير من البلاشفة البارزين منهم مثلا جورجي شيشرين، نيكولاي بوخارين ،و فلاديمير أنتونوف .

فخامة الغرف فى فندق متروبول

في نهاية 1930، عاد الوضع  الى السابق وعاد المتروبول الى المستوى العالمي، و شهد كثير من الضيوف المشاهير الذين أقاموا فى الفندق خلال زيارتهم لموسكو، منهم مثلا جورج برنارد شو، برتولت بريخت، ماوتسي تونج .

عراقة الغرف فى فندق متروبول

في الفترة الممتدة بين 1986 – 1991 كان للتعاون الثنائي الروسي ـ الفنلندي آثار إيجابية في إحداث نقلة نوعية على أداء فندق متروبول موسكو، بعد خضوع هذه المؤسسة الفندقية لتطوير وتحديث شامل لمرافقه من طرف المقاولات الفنلندية، وتم إستضافة  شخصيات عالمية فى الفندق كالرئيس السابق لفرنسا جاك شيراك، ونخبة من الفنانين العالميين مثل أرنولد شوارزنيجر، شارون ستون، مايكل جاكسون، إلتون جون، بيير كاردان مصمم الأزياء العالمى، وغيرهم.

قاعة المطعم الرئسية فى فندق متروبول

و اليوم فندق متروبول هو واحداً من أفضل الفنادق في موسكو، ووجهة  للباحثين عن الفخامة والعراقة.

الموقع الإلكترونى:

https://metropol-moscow.ru/en/

موقع الفندق فى موسكو:

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.