كاتدرائية المسيح المخلّص فى موسكو


كاتدرائية المسيح المخلّص في موسكو اليوم هي القيمة الثقافية لروسيا وأصلها الرئيسي وتجسيد الوحدة والروحانية وقوة الإيمان للشعب الروسي، هذه ليست مجرد كنيسة أرثوذكسية ، إنها نصب تذكاري للجنود والمدنيين الذين سقطوا في حرب عام 1812 ، وهو مبنى رائع يجذب السياح إلى جانب الكرملين ، في كاتدرائية المسيح المخلّص، يقوم بطريرك موسكو وروسيا بكامل هيئته بتنظيم الخدمات ، وعقد المنتديات الكنسية على نطاق واسع ، كما يعقد اجتماعات لمجالس الأساقفة، و هي كاتدرائية الكنيسة الأرثوذكسية الروسية الرئيسية، في الواقع هى بالنسبة للشعب الروسي كالفاتيكان بالنسبة للإيطاليين ، فكرة إنشاؤها عام 1812 للدلالة على الامتنان للعناية الإلهية لإنقاذ روسيا من عذاب نابليون بونابرت و لكى تكون نصب تذكاري للشعب الروس يرمز للشجاعة والبطولة والتضحيات من أجل الوطن “الأم روسيا” فى مقاومة الغازى “نابليون بونابرت”، تلك المعركة التى إنتصر فيها الروس على المحتل ، وبمرور السنين ومع تغيير النظام تم نسفها بالديناميت فى عهد ستالين عام 1932 ، ثم تحولت إلى حمام سباحة (حوض سباحة) كبير فى عهد نيكيتا خوروشوف عام 1958 ، وبدأ إعادة بناؤها عام 1994مرة أخرى ، وأقيم فيها أول قداس فى ليلة 7/6 يناير عام 2000 ، فى السطور التالية نتعرف على تاريخ وقصة كاتدرائية المسيح المخلّص

كاتدرائية المسيح المخلّص

مراحل بناء الكاتدرائية:

بدأت قصتها بعد رحيل آخر جندى فرنسي عن الأراضى الروسية فى  25ديسمبر 1812 : أصدر الإمبراطور “الكسندر الأول” مرسوماً إمبراطورىاً بالبدء فى عمل الرسومات و التصميمات ، وتم عمل التصميم وأختير المكان،و بناءاً على المرسوم الإمبراطورى ، تم وضع اللمسات الأولى على المشروع على يد المعمارى “ألكسندر فيلتبرج”، بدعم من ألكسندر الأول

1817:  بعد خمس سنوات وضع حجر الأساس على مرتفعات “فورابيوفا” تلال سبارو ،ولكن سرعان ما نشأت مشاكل مرتبطة بهشاشة التربة ، التي تحتوي على تيارات جوفية و إنهارت المبانى

 1825 :وفاة الإمبراطور “الكسندر الاول” ، و توقف العمل حتى عام 1832

بعد تولى إبنه “نيكولاى الأول” مقاليد الحكم،  قام بتغيير المهندس المعمارى والمكان، فإختارالمهندس المعمارى “قنسطنطين تون”، وأيضا كانت رغبته أن تكون الكاتدرائية قريبة من الكرملين، ووقع الإختيار على الموقع الحالى على ضفاف نهر موسكو، والذى كان به دير للراهبات “الكسيفسكى” ، وكانت تعيش فيه مجموعة من الراهبات تم نقلهن جميعاً إلى دير آخر للراهبات

 1839: تم وضع حجر الأساس

عام 1860: تظهر الأساسات ، وكانت مواصفات الكاتدرائية حينذاك، تقع على ارتفاع كلى يصل لحوالى 103 مترا (338 قدم)، لتعد أطول كنيسة أرثوذكسية شرقية فى العالم،

1880: الإنتهاء من المبانى الرئيسية، و تسمية الكاتدرائية الجديدة باسم المسيح المخلص ، و الموافقة على طاقم رجال الدين .

و فى 26 مايو 1883:  تم إفتتاح الكاتدرائية رسمياً بحضور الامبراطور ألكسندر الثالث والذى تزامن مع يوم تتويج الإمبراطور على عرش روسيا  فى الكرملين

فترة الشيوعية:

نسف الكاتدرائية بالديناميت

فى 5 ديسمبر 1931، بأمر من وزير ستالين ” كاجانوفيتش لازار مويسيفيتش “، تم تدمير كاتدرائية المسيح المخلص وتحويلها إلى أنقاض، استغرق الأمر أكثر من عام لإزالة الأنقاض من الموقع ،وبينما كانت تنوى السلطة السوفيتية وقتها بناء قصر جديد على أنقاض الكنيسة لعقد مؤتمرات الحزب (مجلس السوفييت الأعلى أو الكونغرس السوفييتي) ، لكن توقف بناء القصر فى نهاية المطاف بسبب نقص الأموال، ومشاكل فيضانات نهر موسكو القريب، بالإضافة إلى اندلاع الحرب العالمية الثانية (1945-1941)، و تم استخدام بعض الرخام من الجدران ومقاعد رخامية من الكاتدرائية فى محطة مترو كروبوتكينسكايا ( أول محطة فى مترو موسكو) القريبة على الكاتدرائية ، وتم الحفاظ على النقوش الرخامية الأصلية العالية فى دير دونسكوى ، كانت هذه النقوش هى التذكير الوحيد لواحدة من أكبر الكنائس الأرثوذكسية التى بنيت على الإطلاق ،وبقيت حفرة الأساس المغمورة بالمياه فى الموقع، ولكن فى عام 1958وفى عهد نيكيتا خروتشوف، الذى حكم الاتحاد السوفييتى من 1953 إلى 1964، تحولت إلى أكبر حمام سباحة (حوض سباحة) فى الهواء الطلق فى العالم، واسمه “موسكفا بول” ، وكان له شهرته فى هذا الوقت

موسكفا بول

بعد تفكك الإتحاد السوفيتى:

عند إنتهاء الشيوعية طالبت الكنيسة بإعادة بنائها ككاتدرائية من جديد فى عام 1994، وتم إنجاز العمل وإفتتحت فى عام 2000، وتكلفت حوالى٦٥٠ مليون دولار معظمها كان من التبرعات، وأعيد بناؤها بقدر الإمكان كما كانت عليه قبل الهدم على نفس التصمم للقرن الماضى، وتتألف من  ثلاثة أدوار : كنيسة التجلي تحت الأرض  والتى تم بناؤها تخليداً لذكرى دير ألكسيفسكي الموجود في هذا الموقع ،والذى يتوافق الجزء الداخلي منها مع القرن السادس عشر وقت تأسيس الدير، وكنيسة القيامة،  وبها أيضاً قاعات مجلس الكنيسة وإجتماعات للمجمع المقدس والكاتدرائية الرئيسية المسيح المخلّص

نبؤة تتحقق:

قالت إحدى الراهبات في الدير المدمر “دير الكسيفسكى” أن الكنيسة التي بنيت حديثًا لن تقف هناك لأكثر من 50 عامًا ،وبمتابعة الأحداث والتواريخ نجد أنه فى  10 سبتمبر 1839 تم بناء مبنى الكنيسة، في عام 1860  ظهر الهيكل لأول مرة أمام سكان موسكو، في وقت لاحق  تم بناء المتنزه واستكملت اللوحة الداخلية، 13 ديسمبر 1880 أعطيت اسم الكاتدرائية، 26 مايو 1883 في اليوم نفسه ، حدث التتويج المقدس على عرش روسيا الإمبراطور ألكسندر الثالث  ،و في عام  1918 ، كان المعبد محرومًا تمامًا من مساعدة الدولة ، وفي 5 ديسمبر 1931 ، بأمر من ستالين الذى حكم الاتحاد السوفييتى من 1924 حتى 1952 تم تدمير الكاتدرائية بالكامل، و تحولت الأعمال الفنية الروسية الضخمة والفخمة إلى كومة من الركام والحطام، وهكذا تحققت النبؤة ، لقد ظل المعبد لمدة 48 عامًا في مكانه ثم تم نسفه وتدميره بالديناميت

كاتدرائية المسيح المخلّص من الداخل

كاتدرائية المسيح المخلّص اليوم

يبلغ إرتفاع الكاتدرائية ١٠٥ متر بالقبة والصليب، إنها قادرة على استيعاب 10 آلاف شخص في وقت واحد ، وهي أكبر كاتدرائية أرثوذكسية تابعة للكنيسة الروسية،و يوجد بداخلها 12 بابًا من البرونز ، وقد صممت فى واجهتها مجموعة من التماثيل من البرونز، يتوج المبنى بأكمله بخمس قباب على شكل خوذة ،والقبة الرئيسية مغطاة بماء الذهب (حوالى ٤٠٠ كيلو جرام)، الأيقونسطاس الرئيسي داخل الكاتدرائية هو كنيسة مثمنة ، مصنوعة من الرخام الأبيض الثلجي ، للتطعيم والديكور تم استخدام أصناف ملونة من الحجر يتوج الجزء العلوي بقبة مذهبة على شكل خيمة يتكون من 4 طبقات يتم وضع الرموز بها ، وهى اليوم  الكاتدرائية الروسية الرئيسية، وبها مقر بطريرك موسكو وسائر روسيا البطريك “كيريل”، ومزينة بالرخام والذهب والجرانيت من الداخل وعلى الحوائط الداخلية تم تثبيت ألواح رخامية مع قائمة بجميع معارك الجيش الروسي ، وأسماء القادة العسكريين والضباط والجنود المتميزين

أصبحت الكاتدرائية الرائعة منذ إحياءها واحدة من مناطق الجذب الرئيسية في العاصمة الروسية. يتم تضمين زيارته في العديد من برامج الرحلات للسياح ،أصبح المعبد مكانًا لأحداث مهمة في تاريخ الكنيسة الأرثوذكسية الروسية: مجلس الأساقفة (2004)،توقيع فعل التفاعل بين الكنيسة الأرثوذكسية الروسية في بطريركية موسكو والكنيسة الأرثوذكسية الروسية في الخارج (2007)،جنازة أليكسي الثاني ، بطريرك موسكو وكل روسيا (2009)،تمجيد البطريرك كيريل

الموقع الإلكتروني: http://www.xxc.ru

ساعات العمل:

• الأحد 10:00 – 17:00
• الإثنين 13:00 – 17:00
• الثلاثاء 10:00 – 17:00
• الأربعاء 10:00 – 17:00
• الخميس 10:00 – 17:00
• الجمعة 10:00 – 17:00
• السبت 10:00 – 17:00

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.