أقدم شارع تجارى فى موسكو


شارع نيكولسكايا في موسكو هو واحد من أقدم وأجمل الشوارع في العاصمة، وهو يمتد بين ساحتين : الساحة الحمراء وحتى ساحة لوبيانسكايا، كل مبنى في هذا الشارع يحكي لنا قصة متفردة ، بداية من أول دار لطباعة الكتب في روسيا، ودير القديس نيكولاس اليوناني ،والأكاديمية السلافية اليونانية ، فقد كان فى العصور الوسطى”محور روح الأرثوذكسية والحكمة الأدبية والمنح الدراسية فى روسيا القيصرية ، ويمتد تاريخه لأكثرمن٥٠٠ عام ، أخذ إسمه من دير نيكولسكي اليوناني حيث كان منزل الرهبان اليونانيين المدعوين إلى موسكو من قبل القيصر إيفان الرهيب ، في النصف الثاني من القرن التاسع عشر تحول إلى مركزاً لرجال الأعمال في موسكو وبه مكاتب أكبر رجال الأعمال الروس، فضلا عن فنادق مرموقة ،والكثير من المحلات التجارية والكافيهات، سوف نأخذكم فى جولة سريعة لنتعرف على أهم المعالم التاريخية فى شارع نيكولسكايا….نود أن نلفت انتباهكم إلى أنه بالإضافة إلى موقعنا روسيا فور آراب ،يمكنكم أيضا متابعتنا على قناة يوتوب روسيا فور آراب من خلال الضغط على هذا الرابط https://www.youtube.com/c/Russia4Arab ،والتى يمكنكم التعرف أكثر على روسيا ومشاهدة أشهر الاماكن التى يمكن الاستمتاع  بها عند زيارتكم إلى روسيا في فيديوهات قصيرة والتى نحرص فيها على أن تكون من مصادر موثقة

قليل من التاريخ

منذ القرن 13 كان شارع نيكولسكايا موجودًا كجزء من طريق “فلاديمير القديم”  الذي ربط موسكو مع المدن الروسية القديمة  : سوزدال وفلاديمير ، وفى عام 1292 بنى دير عيد الغطاس على هذا الطريق المهم ،ثم بنيت بين عامى 1534-1538 جدران كتاى جورود والتى فصلت شارع نيكولسكايا عن باقى الشوارع حوله “لوبيانكا وسريتينسكايا” ، وفقط في القرن السادس عشر إتخذ اسمه الحالى  شارع نيكولسكايا نسبة إلى دير القديس نيكولاس القديم والذى بنى فى القرن 16، كان يسكن فى هذا الشارع العائلات النبيلة والذين كانوا من كبار التجار فى موسكو مثل عائلة فوروتينسكي ، عائلة خوفانسكي ، عائلة بوينوسوف ، عائلة شيريميتيف وغيرهم ، وفي نهاية القرن السابع عشر بدأت التحولات الهامة في مظهر شارع نيكولسكايا ،حيث بدأ تشييد المباني الحجرية في الشارع ، وأصبحت أروقة التسوق جديدة ، علامة بارزة في المدينة ، وفي عام 1808 ظهر أكبر متجر لبيع الكتب في موسكو على شارع نيكولسكايا ،و بحلول القرن العشرين أصبح شارع نيكولسكايا بالفعل أحد مراكز الأعمال في العاصمة هنا تم إنشاء مكاتب الشركات الكبرى ، والفنادق ، وظهر مطعم وفندق سلافيانسكي بازار ،تسببت الأحداث التي أعقبت ثورة 1917 في إحداث أضرار كبيرة في المظهر المعماري لشارع نيكولسكايا حيث تم تدمير العديد من الكنائس أو إغلاقها ، وتم هدم بوابة القيامة ومعظم جدران كتاى جورود، في الفترة من 1953 إلى 1993 كان الشارع يسمى شارع 25 أكتوبر تخليداً لذكرى أنه من هذا الشارع أطلق الحرس الأحمر النار على الكرملين خلال معارك أكتوبر واقتحمها عبر بوابة نيكولسكي ، ثم أعيد له إسمه الأصلى عام 1994

أهم المعالم التاريخية فى شارع نيكولسكايا

شارع نيكولسكا حاليا هو عبارة عن شارع سياحي للمشاة مع العديد من المقاهي والمطاعم والمحلات التجارية ، والمبانى ذات القيمة الثقافية والتاريخية ، والآثار الفريدة من نوعها في موسكو القديمة ذات التصميمات المعمارية الفريدة

دير نيكولسكي اليوناني

مبنى رقم  13-11 فى شارع نيكولسكايا وبأمر من القيصر إيفان الرهيب  (1533 – 1584) خصص بموجب مرسوم قطعة الأرض الموجودة بين دير زايكونوسباسكي والذى تأسس عام 1390 و دار الطباعة للرهبان اليونانيين الذين وصلوا من اليونان  للاستخدام المؤقت وسرعان ما شيدوا كنيسة هنا وكرسوها باسم القديس نيكولاس العجيب، وفي عام 1648 أحضر رئيس الدير “باتشوميوس”  من آثوس نسخة من أيقونة للسيدة العذراء تم الاحتفاظ بها في دير نيكولسكى، وزاد الاهتمام بالدير فى عهد القيصر أليكسي ميخائيلوفيتش رومانوف وأعطى الدير تحت سيطرة الرهبان  اليونانين ، وبعد ذلك تم السماح لهم بإجراء الخدمات باللغة اليونانية ، في الفترة من 1734 إلى 1736 و بدلاً من الكنيسة القديمة ، أقيمت كاتدرائية حجرية بفضل عائلة الكونت ديميتري كانتيمير، بعد ذلك  أصبح دير نيكولسكي قبو الأجداد لأمراء عائلة كانتيمير،في عام 1737 ، اندلع حريق في دير نيكولسكي. تم ترميم الدير بسرعة كافية ، ولكنه لم يصمد كثيراً والتي كانت متداعية بشدة بحلول نهاية القرن الثامن عشر وبالتالى أصدر أمراً جديداَ بإعادة بناؤها وقام بتنفيذ المشروع المهندس المعماري كازاكوف، وبعد ذلك اكتسب الضريح أشكالًا كلاسيكية مع أروقة ، وقبة رائعة ، وبرج ، والتي يمكن رؤيتها في صور الأرشيف القديم، بقي دير نيكولو نيكولاس اليوناني في هذا الوضع حتى ثورة أكتوبر ألغى البلاشفة الذين وصلوا إلى السلطة في العشرينيات الدير، وقاموا بتفكيك كاتدرائية الدير الرئيسية عام 1935، و اليوم المبنى الذي يقف على شارع نيكولسكايا ، به كلية التاريخ والعلوم السياسية والقانون في المعهد التاريخي والأرشيف التابع للجامعة الإنسانية الحكومية الروسية (FIPP)، يُعد واحداً من أجمل المبانى القديمة فى هذا الشارع

دار الطباعة السينودس

فى شارع نيكولسكايا مبنى رقم  15 يقع أحد أهم الأماكن التاريخية في موسكو “دار السينودس للطباعة” السابقة ،حيث يعتبرمهد طباعة الكتب في روسيا ،و التي بدأت طباعة الكتب فى الخمسينيات من القرن السادس عشر في عهد القيصر إيفان الرهيب ، في زمن الاضطرابات  عام 1611  احترقت دار الطباعة في نيكولسكايا بالكامل ، و بحلول عام 1620 أعيد بناؤها ، في عام 1703 أمر الإمبراطور بيتر الأول بنشر الصحف في روسيا ، والتي تم نشر أولها مرة أخرى من خلال  دار الطباعة في موسكو ، وفى عام 1773  ظهرت تصدعات في أحد أبراج دار الطباعة  و تدهورت حالة المبنى مما  تعذر تنفيذ الترميم ، وفي عام 1810 تقرر تفكيك المبنى بأكمله ، وفي عهد الامبراطور الكسندر الأول تقرر إعادة بناؤها من جديد ،تم تنفيذ مشروع جديد لمبنى دار النشر السينودسي من قبل المهندس المعماري إيفان لفوفيتش ميرونوفسكي ، تم تثبيت الأجهزة اللوحية على الواجهة ، حيث تم تحديد أسماء الملوك ، والتي تم بموجبها بناء المباني الأولى واللاحقة وتم تزيين الجزء الأمامي من المبنى  بنوافذ وأبراج مصنوعة على الطراز القوطي بالإضافة إلى ذلك الأعمدة الملتوية التي تم تنفيذها بشكل مثير للدهشة مزينة بزخارف معقدة تضيف روعة وجمالاً للمبنى،و تم تثبيت نقش بارز لنسر برأسين في الأصل على المبنى ، والذي تم استبداله خلال سنوات القوة السوفيتية بصورة شعار لاتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية بالإضافة إلى ذلك ، لا تزال هناك “آليتان” مثيرتان للاهتمام على الجدران – الساعة الشمسية أيضاً ، و في بداية القرن العشرين  تم افتتاح متحف الطباعة في روسيا في مجمع من المباني في 15 شارع نيكولسكايا  ، بعد وصول البلاشفة إلى السلطة تحولت دار الطباعة إلى  مؤسسات أرشيفية للدولة ثم  بدأ المعهد التاريخي والأرشيف العمل داخل هذه الجدران ، وفى عام 1991 تحول هذا المبنى إلى مقر الجامعة الحكومية الروسية للعلوم الإنسانية

سلافيانسكي بازار

تم تشييد المبنى العصري لـ “سلافيانسكي بازار” في 17 شارع نيكولسكايا ، الذي يضم فندق ومطعم الذي يحمل نفس الاسم  في عام 1872 بأمر من ممثلي عائلة شيريميتييف وقد كان اول فندق ومطعم فى موسكو يعتمد الخدمة الأوروبية ،وكان فقط الأغنياء والمشاهير يمكنهم تحمل تكلفة الإقامة و الإفطار، وكانت هناك غرفًا باهظة الثمن يقيم فيها الوزراء الروس وأصحاب مناجم الذهب وملاك الأراضي الأثرياء ، وفى العصر السوفيتى ، تم افتتاح مسرح الدراما للأطفال بقيادة ناتاليا ساتس في عام 1966 ، لكنه أغلق بالفعل في عام 1993 بعد حريق المبنى وتم إعادة إفتتاحه وحالياً به مسرح للموسيقى بإسم بوكروفسكي

ممر تيرتكوفسكى للتسوق

فى عام 1818 أقيم المبنى المكون من ثلاثة طوابق على بشارع نيكولسكايا 19على بقايا أسوار المدينة القديمة لبيع الكتب وكانت زخرفة الواجهة عبارة عن رواق من ستة أعمدة ، كان المستوى الأول مع الجدران الريفية أعلى من المستوىين الآخرين لوضع مريح للمكتبات هناك،و تم تخصيص الطابقين الثاني والثالث لأماكن المعيشة المستأجرة ، في عام 1868 تم شراء العقار من قبل الأخوين تريتياكوف – بافيل ميخائيلوفيتش وسيرجي ميخائيلوفيتش، بعد مرور عام قدموا عريضة إلى مجلس المدينة لإعادة تطوير الموقع مع إمكانية تفكيك جزء من جدار كيتاي جورود، وهو ضروري لترتيب المرور إلى نيكولسكايا من ناحية شارع تياترالني وحصلوا على موافقة في عام 1870 وبدأ بناء المعرض التجاري وبناء ممر جديد، تم تطوير المشروع من قبل المهندس المعماري ألكسندر سيرجيفيتش كامينسكي صهر الأخوة ، اكتسب المبنى أشكالًا متأصلة في العمارة الروسية ، وهو منسجم مع بقية جدار كيتاي جورود على طراز عصر النهضة الجديدة ، يفتح منظر جميل على الممر من نيكولسكايا ، بسبب بعض الانحناء للممر ، مما يخلق الوهم بشكل شوارع موسكو القديمة والذي ضم منازل ذات أوقات مختلفة لمالكين مختلفين تطورت على مدى عدة قرون ، وحاليا يضم ممرتيرتكوفسكى للتسوق محلات تجارية من الماركات العالمية الشهيرة ، بما في ذلك وكالة Bentley المرموقة لبيع السيارات، dosh and gabbana ، armani…

قصر شيريميتيف

كان العقار في العنوان الحالي ، شارع نيكولسكايا ، 10 ، مع المباني 2AB و 2 B ، لعدة قرون مملوكة من قبل البويار المشهورين جدًا في روسيا، ثم إنتقلت للملكية مع مرور الزمن إلى العائلات النبيلة في القرن الثامن عشر كانت هذه الأراضي تخص عائلة بيتر نيكيتيش شيريميتيف وعائلة بوريس كامبولاتوفيتش تشيركاسكي ،وبعد مرور السنين تضررت المباني بشدة ، ولكن أعيد بناؤها مرة أخرى ، وفى عام 1860 ، تم استئجار المكان من قبل رجل أعمال وشخصيات عامة ،بعد ذلك بعامين قاموا ببناء مجمع فندقي هنا بالاسم “ قصر شيريميتيف “ المالك الأصلى للأرض، وفي زاوية المنزل على جانب نيكولسكايا وبعد بضعة سنوات تم افتتاح متجر عطور عصري لشركة بروكارد ، تم تصميم التصميمات الداخلية بأسلوب عصري جديد ، والذي اجتذب حشود من الناس الذين أرادوا النظر إلى التصميمات الداخلية الرائعة والعصرية،وإفتتح أيضاَ متجر لبيع منتجات الكريستال ، ومتجر نبيذ ، في الفترة من 1902 إلى 1910 أقيم مبنى مع شقق مفروشة، وخلال سنوات الفترة السوفيتية عملت دور النشر المعروفة فى هذا المبنى ، ثم تم تسليم مباني الفندق السابق لأحد المصانع السوفيتية ليكون كإستراحة لمديرى وعمال المصنع ، وفي بداية القرن الحادي والعشرين تم تفكيك هذا الفندق تماما، وفي مكانه ظهر مبنى جديد – مركز التسوق نيكولسكى بلازا .

ومازال “شارع نيكولسكايا” واحدا من أجمل الشوارع صيفاً وشتاءاً ولابد لكل زوار موسكو أن يمروا منه …

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.