إكتشف مدن الطوق الذهبى لروسيا


قلاع وأبراج من العصور الوسطى ، تمايل أغصان الأشجار بدلال، رائحة البخور و الشموع  تنبعث من الكنائس، طيور تغرد ، سماء زرقاء مع سحاب أبيض متقطع ، وخرير ماء يعزف أجمل الألحان ، كل هذا تشعربه وتشاهده وتستمتع به فى آن واحد! عندما تقوم بجولة سياحية فى مدن الطوق الذهبى لروسيا أو الخاتم الذهبى أو ما يطلق عليه «جولدن رينج»، ويمكن القيام بهذه الجولة صيفاً و شتاءاً بأكثر من طريقة بالسيارة او من خلال جوله نهرية في نهر الفولجا حيث تنتشرعلى ضفافه مدن « جولدن رينج »   إذن فما هو الطوق الذهبى لروسيا « جولدن رينج » ؟ هو طريق سياحى يصل طوله إلى 1000 كيلو متر تقريباً يربط مجموعة من المدن الروسية المحيطة بالعاصمة الروسية موسكو فى اتجاه الشمال الشرقي ، وقد ظهر مصطلح «الطوق الذهبي أو الخاتم الذهبى » لأن الطريق يأخذ شكل دائرة أو شكل خاتم ،لعبت كل مدينة عليه دوراً مهما ً في ظهور وتأسيس الدولة الروسية الموحدة فى القرن ال 15، وكانت شاهداً على محطات حاسمة من تاريخ روسيا ،وتتميز مدن الطوق الذهبي بجمالها وتاريخها الخالد حيث تُعد مقصد سياحي ومركز ثقافي تشتهر بكنائسها ذات الطراز القديم والتي مازالت محتفظة بجمالها حتى الآن ، وكذلك تشتهر بالمتاحف الرائعة ، والمحميات الطبيعية والتى يتعرف زائريها على كل مراحل تطور العمارة الروسية القديمة فى خلال فترة ما بين القرن الثاني عشر والثالث عشر، وطريقة بناء البيوت السكنية خلال قرني السادس عشروالسابع عشر.

متى وكيف ظهرت جولدن رنج أو الخاتم الذهبى لروسيا:

ظهر هذا المنتج السياحي في الستينيات من القرن العشرين ، عندما انتشرت أولاً السياحة الجماعية للمواطنين السوفيت عبر المساحات الواسعة للدولة ، ثم الأجانب القادمين إلى اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية  ،وبدأت إعادة تمهيد الطريق عبر هذه المدن الروسية القديمة ، وخصوصا بعد نشر الصحفي يوري بيشكوف سلسلة من المقالات الأدبية والفنية عن مدن روس القديمة في عام 1967 في صحيفة “سوفيتسكايا كولتورا” الثقافة السوفييتية ، حيث قاد بيشكوف سيارته على طول الطريق الذى خطط له مسبقاً: موسكو ، زاجورسك (الآن سيرجيف بوساد) ، وبيريسلافل زاليسكي ، روستوف ، ياروسلافل ، وقرر عدم العودة على نفس المسار ولكن بالمرور عبر مدينة ياروسلافل ، فكانت مدينة كوستروما ، مدينة إيفانوفو ، مدينة سوزدال ،مدينة فلاديمير ، والعوده إلى  موسكو فى طريقه ،كانت النتيجة حلقة وقلادة تتكون من مدن قديمة ذات آثار معمارية لا تقدر بثمن وثقافة فريدة ، ووفقا لنتائج الرحلة  نشر يوري بيشكوف سلسلة من المقالات حول المدن الروسية القديمة تحت اسم “الحلقة الذهبية”  في 21 نوفمبر 1967  في جريدة “الثقافة السوفييتية” ، تقع معظمها بين 60 كيلومتر و 100 كيلومتر من بعضها البعض ، لذلك يستغرق السفر بين المدن حوالي ساعة ونصف ، وتبدأ جميع الجولات السياحية فى طريق الحلقة الذهبية من موسكو وتنتهي في موسكوأيضاَ، روسيا دولة لا حدود لها ومتعددة الجوانب وهى لعشاق السفر مصدر لا نهاية له من التجارب المدهشة والممتعة ، ووضعت القيادة السوفيتية وقتها مشروع “الطوق الذهبي ” في عام ١٩٦٧ لتعريف العالم بالآثار التاريخية والمعمارية والثقافية الفريدة لروسيا القديمة، وتبدو القصور العظيمة والقلاع والكاتدرائيات وابراج الاجراس في هذه المدن القديمة وكأنها منقولة من الحكايات الروسية ، ويشمل المسار التقليدي ثمانية مدن: 1سيرجيف بوساد 2 بيريسلافل زاليسكي  3روستوف العظيم 4ياروسلافل 5كوستروما 6إيفانوفو 7سوزدال 8فلاديمير ، وتقدم شركات السياحة العديد من البرامج السياحية المختلفة ،وتستطيع إختيار ما يناسبك منها وأيضاً تستطيع أن تصل إليها بالسيارة الخاصة أو بالقطار، ولكن ننصح بحجز برنامج سياحى مع دليل سياحى لتستمتع أكثر ، و فى السطور التالية فكرة عامة عن مدن جولدن رنج أو الخاتم الذهبى لروسيا:

1.مدينة سيرجيف بوساد إرث تاريخي لروسيا:

هى واحدة من المعالم السياحية الأكثر إثارة للإهتمام في مدن الخاتم الذهبى لروسيا، سميت على إسم القديس سيرغي رادونجسكي الذي أسس ديراً كبيراً يسمى“الثالوث لافرا للقديس سرجيوس”فى القرن الرابع عشر،أُدرج في قائمة التراث العالمى باليونسكو، وهوعامل الجذب الرئيسي للمدينة، بناه أفضل المهندسين المعماريين في البلاد على مدى أربعة قرون،وهوالمركز الروحي للكنيسة الأرثوذكسية الروسية أو الفاتيكان الروسي،و كما أنها مسقط رأس دمى ماتريوشكا، مجموعة من المتاحف كمتحف الدمى، ومتحف سيرجيف بوساد للتاريخ والفنون،ومتحف الألعاب، بالإضافة إلى المتنزه التاريخى سكيتسكى بروديه.

2.مدينة روستوف فيليكي درة الخاتم الذهبى لروسيا:

مدينة روستوف فيليكي المركز الأهم في روسيا لتصنيع الخزفيات وتشتهر بحرفة الرسم بالمينا،وهى مدينة محاطة بغابة ضخمة جميلة تنبت فيها أشجارالبتولا الروسية، والتى أصبحت رمزا لروسيا بفضل الشاعر سيرغي يسينين الذى طالما تغنى بها فى قصائده) قصيدة “بيرش” البتولا البضاء ..تحت نافذتي..مكسوة بالثلج..مثل الفضة(، وأيضا ينبت فيها أشجار الصنوبر، أضف الى ذلك بحيرة “نيرو” والتي تقع على ضفتها المدينة، وهى بحيرة للمياه العذبة تبلغ مساحتها حوالى 52 كيلومترمربع ، كانت ترسل الأسماك الطازجة الى مائدة قصرالقيصر ايفان الرهيب فى موسكو.

3.مدينة ياروسلافل أجمل مدن أعالي الفولغا فى الخاتم الذهبى لروسيا:

مدينة تم إدراج مركزها التاريخي ضمن مواقع التراث العالمي في منظمة اليونسكو،وتتميز بفن العمارة الروسية وبمبانيها القديمة،وهى مركز ثقافي تعليمي لا يوجد له نظير في روسيا، وهى مسقط رأس أول إمرأة تطير إلى الفضاء فالانتينا تيرشكوفا، وتُعد اليوم من إحدى أجمل مدن أعالي الفولغا.

4.مدينة سوزدال جوهرة مدن الخاتم الذهبى لروسيا:

هي المدينة الأصغر في مدن الخاتم الذهبى لروسيا،و زيارتها ستكون تجربة مميزة لمن يرغبون في المشاهدة والإستمتاع بأفضل ما في فن العمارة في روسيا، تضم ​​أكثر من 40 معلمًا تاريخيًا مهمًا، و200 موقع تاريخى،تم إدراج الكثيرمنهم إلى مواقع التراث العالمي لليونسكو.

5. كوستراما مدينة النهرين فى طوق روسيا الذهبي:

مدينة يزورها أكثر من  نصف مليون سائح سنويا، تقع عند التقاء نهر كوستراما بنهرالفولغا، وتشتهر بطبيعتها الخلابة، ومنسوجاتها الكتّانية، ومأكولاتها الروسية الشهية،وتعتبرعاصمة الصاغة الروسية.

6.مدينة إيفانوفو” مدينة العرائس” أو”مدينة الطلاب”:

يطلق عليها أحياناً (مانشستر الروسية)، فقد كانت مركزاً لزراعة الكتان وتصنيعه في عهد الإمبراطورية الروسية، وفيما بعد اشتهرت داخل الإمبراطورية وخارجها بشكلٍ كبير،تحتوي على الكثير من التماثيل والآثارالتي فى شيدت بداية من القرن السابع عشر، ويوجد بها الكثير من الآثار المعمارية الرائعة، وتتميز بموقعها الفريد وسط غابات الصنوبر الكثيفة وغابات البتولا.

7.مدينة برسلافل-زالسكي لؤلؤة الخاتم الذهبي لروسيا:

برسلافل-زالسكي هي إحدى أجمل مدن ياروسلافل أوبلاست،تقع على ضفاف بحيرة يصل عمرها إلى حوالي ثلاثين ألف عام بحيرة بليشيف،وهى واحدة من مدن الخاتم الذهبى التى يفضلها السياح، فهى مدينة تاريخية، والتي يبلغ عمرالعديد منها إلى حوالي عشرة قرون،كما أنها تشتهر بروائعها المعمارية،وبالإضافة إلى طبيعتها الخلابة،يوجد بها فيها أكثر من إثنى عشرمتحفاً غير عادى .

8.مدينة فلاديمير بوابة الخاتم الذهبي لروسيا:

واحدة من أكبر المراكز السياحية فى مدن الخاتم الذهبي لروسيا، والتى ما زالت محتفظة بوابتها الذهبية عند المدخل الرئيسي للمدينة وفيها العديد من المعالم الأثرية والمواقع التاريخية،وهى مركز إقليمي مع تراث ثقافي غني .

كيفية ترتيب رحلة إلى مدن “الخاتم الذهبى” :

تقدم شركات السياحة العديد من البرامج السياحية المختلفة، والتى يمكن أن تبدأ من موسكو أو من سان بطرسبرغ، وتستطيع إختيارما يناسبك منها، وعادة ما يتم تضمين ثمان مدن رئيسية في رحلة الطوق الذهبى: وهي مدينه سيرجيف بوساد، وبيرسلافل-زالسكي، وروستوف فيليكي (العظيم)، وياروسلافل، وكوستروما، وإيفانوفو، وسوزدال، وفلاديمير، ومع ذلك، فإن زيارة هذه المدن الثمان لايعني أنها تمثل كافة مدن الطوق الذهبى السياحي فهناك كذلك مدينة بليسك، وموروم، وفولوغدا، وأوغليتش وعشرات من المدن والأماكن الأخرى المثيرة للاهتمام.

روسيا دولة لا حدود لها ومتعددة الجوانب، وهى لعشاق السفر مصدر لا نهاية له من التجارب المدهشة  والمثيرة ، ولذلك فإن الرحلة إلى الخاتم الذهبى لروسيا هي واحدة من أفضل الطرق لمعرفة وفهم روسيا.

2 comments

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.