مصيف القياصرة ومكان التقاء زعماء العالم


منتجع مدينة يالطا على الساحل الجنوبي لشبه جزيرة القرم ، ويتميز بوجود نهرين يصبّان فيها وهما نهر “يريكويكي”، ونهر “اوتشانسو” واللذان يكوّنان مجموعة من الشلالات الرائعة، فهى مزيج فريد من الجمال الطبيعي والبحر اللا متناهي والشواطئ الرائعة والأنهار الجميلة ،والمتنزهات الخضراء ،بالإضافة إلى المواقع التاريخية التى ساهمت فى زياده سحر هذا المنتجع، وتشتهر بالعديد من معالم الجذب السياحية مثل قصر ليفاديا وقصر ماساندرا ، وكذلك تعد حدائق نيكيتا النباتية مكانًا جيدًا لقضاء فترة ما بعد الظهر، وليس من الغريب أن تكون يالطا منتجع محبوب من الأباطرة والأرستقراطيين في روسيا، حيث تمثل القصور والفيلات الكثيرة للعائلة المالكة والمنتشرة في ضواحي يالطا دليلًا على هذه الحقيقة ، ففي منتصف القرن التاسع عشر الميلادي قدم القيصر الروسي مع عائلته إلى جنوب القرم بناء على نصائح من أطبائه، وهكذا أصبح حضور القياصرة إلى يالطا سنويا أمرا معتادا ،وبعد بناء سكة الحديد أصبح القيصر يأتي بالقطار إلى سيفاستوبل، ثم يركب يخته ليصل إلى قصر ليفاديا في يالطا،وتوالت زيارات القياصرة والأمراء والنبلاء ، وأخذوا ببناء القصور،وازدهرت الحدائق والبساتين، كما زارها عدد من المشاهير والشخصيات الأدبية والفنية والسياسية منهم: الطبيب والأديب الروسي أنطون تشيخوف ،والروائي ليف تولستوي  والشاعر الروسي نيقولاي نيكراسوف ، والشاعر فلاديمير مايكوفسكي ، والكثير من الجنرالات الروس ،وغيرهم  للاسترخاء والاستجمام والهدوء، فهى منتجع صحي من الدرجة الأولى، حتى بعد الثورة البلشفية فقد كانت يالطا أهم منتجع في الاتحاد السوفيتي،حيث أنه في عام 1922  وقع لينين على مرسوم “بشأن استخدام  القصور والبيوت فى شبه جزيرة القرم  لتتحول إلى فنادق ، و مصحات للعمال ، وبدأ بناء مرافق صحية جديدة، وبعد إنتهاء الحرب العالمية الثانية كانت منتجع مدينة يالطا موقع مؤتمر الحلفاء ، و شاهدة على واحداً من أهم الاجتماعات والذى تم فيه إعادة تشكيل العالم ، حيث عقد مؤتمر يالطا فى عام ١٩٤٥  بين الزعماء الثلاثة الرئيس السوفياتي جوزيف ستالين، والأميركي فرانكلين روزفلت، ورئيس الوزراء البريطاني ونستون تشرشل

من أين جاء إسم يالطا

يأتي اسم مدينة يالطا من القرن الثالث قبل الميلاد من الكلمة اليونانية القديمة ” يالوس”  أى “الساحل “أو الذى كان يعتبر شاطئ خلاص البحارة  اليونانيين التائهين فحسب أسطورة قديمة تحكى أنه كان يوجد مجموعة من البحارة اليونانيين وقعوا فى عاصفة كبيرة وقضوا عدة أسابيع في عرض البحر الأسود تائهين فى الضباب ، ومع فقدان الأمل فى الوصول إلى شاطئ يرسوا عليه ، رأى أحد البحارة الشاطئ وصرخ “يالوس  يالوس” ، ومن هنا جاء الاسم يالوس والذى تم تعديله فيما بعد إلى يالطا وكلمة يالوس كانت تعنى الساحل فى اللغة اليونانية القديمة ، ونزلوا واستقروا وبدؤا فى تكوين أول مستوطنة ثم بدأت المدينة في النمو وبنوا المعابد والمسارح والملاعب والحمامات ، ومع مرور الزمن نمت مزارع الكروم بأعجوبة على منحدرات يالطا وازدهرت تربية الماشية وصناعة النبيذ والزراعة ،ولكن المثبت تاريخيا هو أن أول ذكر لإسم المدينة جاء إلينا تحت اسم “جاليتا” تم العثور عليه في وصف ساحل القرم عام 1154 والذى أطلقه الرحالة العربي الشهير الإدريسي ، هذا هو التاريخ الوحيد الدقيق والموثوق المرتبط بـ “جاليتا”،و فى وثائق وخرائط النصف الثاني من القرن الثاني عشر ، يشار إلى يالطا بشكل مختلف ، ولكن الأسماء متشابهة في الصوت إلى يالطا ، كاليت ، جياليت ، إيتاليت

تاريخ يالطا والأهمية الاستراتيجية لشبه جزيرة القرم:

ظلت شبه جزيرة القرم والتى تقع فيها يالطا على الساحل الجنوبي لشبه الجزيرة لسنوات طويلة وطنا لقبائل من آسيا الوسطى،و لقرون عدة منطقة مهمة تنازع عليها قوى مختلفة من بينها سكان جنوى والبندقية والرومان والبيزنطيون ،وتتار القبلية الذهبية ،والعثمانيون، والروس للسيطرة على شبه الجزيرة بسبب أهميتها الجيوإستراتجية المتمثلة بتحكمها في البحر الأسود وامتلاكها مدخلا على مضيق البوسفور ومنه عبر مضيق الدردنيل إلى البحر المتوسط، حتى أغنياء الامبراطورية الروسية فقد كان الحصول على قطعة أرض فى شبه جزيرة القرم ويالطا بالتحديد لهو شرف عظيم فى تلك الحقبة من الزمن،وكانت محط أنظار العديد من الأثرياء فى روسيا وأعضاء العائلة المالكة، ففى القرنين 19 – 20  بدأ ازدهار سريع للهندسة المعمارية فى يالطا فقد بدأ يتردد عليها : قادة الصناعة، سيدات العائلة المالكة ، النخبة الروسية والذين تنافسوا فى بناء القصور وزراعة الحدائق الجميلة التي تم الحفاظ عليها حتى اليوم، و في عام 1921 أصبحت شبه الجزيرة جزءا من الاتحاد السوفيتي وكان أغلب سكانها في ذلك الوقت من التتار المسلمين وقام جوزيف ستالين في نهاية الحرب العالمية الثانية بترحيل التتار بأعداد كبيرة بدعوى تعاونهم مع النازي،وأصبحت القرم جزءا من روسيا داخل الاتحاد السوفيتي ، وبحلول بداية الخمسينيات من القرن العشرين ، تم ترميم المنتجع بشكل أساسي ، وفى نهاية الخمسينات أصبحت يالطا مكانًا لراحة قادة الحزب الشيوعى والحكومة ، ومكانًا للاجتماعات الصيفية لقادة دول المعسكر الاشتراكي،و في ستينيات القرن العشرين  تم بناء طريق سريع جنوبي ساحلي جديد ، ليختصر ويربط يالطا بباقى المدن ألوشتا ، سيمفيروبول ،وسيفاستوبول ، وفي عام 1961 بدأ يعمل ترولي باص مع سيمفيروبول ، وفي السبعينيات والثمانينيات تم بناء منتجعات صحية جديدة في يالطا ، وتحولت يالطا إلى منتجع ذو أهمية للاتحاد السوفيتى ، حتى عام 1954، عندما تنازل عنها نيكيتا خروشوف الأوكراني الأصل( خليفة ستالين) لأوكرانيا والتى كانت فى تلك الحقبة الزمنية إحدى الجمهوريات السوفيتية،ومنذ انهيار الاتحاد السوفيتي عام 1991 وإعلان أوكرانيا استقلالها ومن ضمن أقاليمها شبه جزيرة القرم ، حدثت بعض المشاحنات السياسية بين موسكو وكييف حول وضع القرم،والتى انتهت فى مارس 2014 بعودة شبه جزيرة القرم كلها إلى حضن روسيا ، وسبق القرار الفيدرالي بضمّ القرم إلى قوام روسيا الاتحادية، استفتاء شعبي عام صوّت فيه 95 في المئة من سكان القرم المشاركين بـ”نعم” للانضمام إلى روسيا

أشهر المصحات العلاجية فى يالطا

فى يالطا أفضل المنتجعات لعلاج الجهاز التنفسي و لشفاء الرئتين، والقصبات الهوائية وأجزاء أخرى من الجهاز التنفسي التي أوجدتها الطبيعة في جنوب شبه جزيرة القرم على الساحل، وهناك العديد من المنتجعات المعروفة فعلى سبيل المثال : مصحة كورباتى ، و مصحة “روسيا” (مصحة  يالطا)

  1. مصحة كورباتى  فى يالطا

بنيت في عام 1937 من قبل المهندس المعماري نودار كانشيلي مباشرة على الشاطئ ، في منطقة جولدن بيتش ، فى ضاحية ضاحية  “غاسبرا ” والتى تتشابك هنا المناظر الطبيعية الساحرة والشواطئ الرملية والفنادق المريحة ومجموعة متنوعة من الخدمات الترفيهية ، حيث يقف هيكل مدهش يشبه حلقة ضخمة بيضاء ، هذا المبنى ليس له نظير في العالم، وهذا هو السبب في أنه يعتبر فريد من نوعه ، يبدو هذا المبنى الضخم متعدد الطوابق وكأنه صحن طيران ضخم هبط على شاطئ على الساحل الجنوبي لشبه جزيرة القرم ، و تتكون المصحة “كورباتي” (يالطا) من مبنيين: “بالميرا توجلياتي”  مكون من 4 طوابق، ومبنى “الصداقة”  مكون من 6 طوابق، يحتوي كل مبنى على غرف مع إطلالات خلابة على البحر الأزرق والمناظر الطبيعية المصممة والارتفاعات الجبلية، يوجد في الطابق السفلي حمام سباحة داخلي ، ومن خلال النوافذ يمكن مشاهدة المنطقة المحيطة ،كما يوجد فى المصحة  قاعة سينما واسعة ، حيث يتم تنظيم العروض الترفيهية بشكل دوريوتحتوى على  العديد من محلات التسوق والهدايا التذكارية ، وهناك أماكن لصرف العملات ومكتب للجولات السياحية ، وعلى بعد مسافة قصيرة سيرا على الأقدام ساحل البحر مناسبة للجميع تقريبا ، ولكن ينصح بها لأولئك الذين لديهم مشاكل مع الجهاز التنفسي حيث يلعب المناخ هنا دوراً مهماً فى العلاج ، حيث بخار الماء من البحر يرتفع مشبع باليود مع  هواء الغابات من أشجار الصنوبر ،وبالتالي فإن الغلاف الجوي المحيط بالمصحة هو بالفعل شفاء ، هذا مهم بشكل خاص لأولئك الذين لديهم أمراض في الشعب الهوائية والرئتين وأجهزة الأنف والحنجرة.

2.مصحة روسيا (مصحة  يالطا)

تقع في الجزء الغربي من يالطا على الخليج حديقة تشوكورلار،ترتفع المصحة بحوالى 80 م فوق مستوى سطح البحر، وهى عبارة عن مبنى رئيسي مكون من ثلاثة طوابق يشبه  القصور ، يجمع بشكل مثالي بين مظهر المصحة والمنطقة المحيطة بها وحديقة ونوافير وعلامات أخرى من المناظر الطبيعية لساحل يالطا ، تم بناؤها عام 1957، ومؤخراَ تم بناء مبنيين للمصحة أكثر راحة ، وعلى مر السنين استراح فيها  الكتاب البارزون والعلماء والممثلين والضيوف الأجانب في الاتحاد السوفييتي، المنطقة مجهزة بشكل جيد مع المناظر الطبيعية بين المنحدرات الجبلية والساحل بالإضافة إلى الحديقة دائمة الخضرة المحيطة بمبنى مصحة “روسيا”، وتعد واحدة من مناطق الجذب في يالطا ، كذلك تعتبر المصحة نصب تذكاري للفن الطبيعي

أهم المعالم السياحية فى يالطا

تتمع يالطا بمزيج فريد من الآثار المعمارية التي تحيط بها المناظر الطبيعية الجبلية، بما في ذلك مجموعة القصور الجميلة ،والتى تم تشييدها في أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين وأهمها:قصر فورونتسوفسكي فى ألوبكا ،قصر ماسندرا، قصر ليفاديا ،منزل و متحف أنطون تشيخوف، كاتدرائية ألكسندر نيفسكي ، قلعة عش السنونو

قصر فورونتسوف في ألوبكا

يرتفع قصر فورونتسوف في ألوبكا (واحدة من أعلى سلاسل جبال القرم الواقعة فى يالطا ) ، وهو واحد من أشهر المعالم المعمارية غير العادية في شبه جزيرة القرم ، فوق البحر الأسود وتحيط به حديقة رائعة ، وبدأت قصتة  في عام 1828 ، عندما قرر الحاكم العام لنوفوروسيسك  الكونت “ميخائيل سيمينوفيتش فورونتسوف” بناء مقر صيفي له في ألوبكا ، بعد أن اشترى الكثير من الأراضي لهذه الأغراض في ألوبكا ، ويرجع له الفضل فى بناء طريق سريع على الساحل الجنوبي لشبه جزيرة القرم ، و فى نمو الصناعة الزراعية وخاصة صناعة النبيذ ، وأقام عدد من المؤسسات الصناعية ،و أنشاء مصانع الأسماك ،وأنشاء مصانع لإنتاج الملح ،استمر بناء القصر 20 عامًا من عام ( 1828 إلى عام 1848)  (بمعرفة مهندس البلاط الملكى  للملكة فيكتوريا ملكة إنجلترا “إدوارد بلور” ، ويشتمل هذا المكان على متحف قصر فورونتسوف ومنتزه ألوبكا بارك وقصر ألكسندر الثالث ،ويوجد في منطقة شاسعة بها العديد من الآثار الثقافية والفنية و الحدائق، تم الانتهاء من الأعمال الرئيسية في عام 1851

خصوصية قصر فورونتسوفسكي:

خصوصية قصر فورونتسوفسكي: هومزيج من عدة أساليب مختلفة ويبدو وكأنه  قلعة أوروبية من القرون الوسطى مع إضافة عناصر العمارة الشرقية ، وتميزه القبة الضخمة فوقها كتابات عربية منقوشة مفتوحة نحو البحر الأسود، قلعة بروح العمارة الإنجليزية مكونة  خمسة مبانٍ ذات أبراج دفاعية ، غير متساوية في الشكل والارتفاع بينهما ممرات مفتوحة وأخرى مغلقة والسلالم والساحات والمباني بين بعضها البعض ، تشبه بناء الأرستقراطيين الإنجليز من العصور الوسطى، كان قصر فورونتسوف ينتمي إلى ثلاثة أجيال من عائلة فورونتسوف، بعد ظهور القوة السوفيتية  تم تأميم قصر فورونتسوف في منتصف عام 1921 ، افتتح قصر فورونتسوف كمتحف في عام 1941 ، بدأت الحرب الوطنية العظمى لم يتمكنوا من إخلاء المعروضات المتحفية من ألوبكا ، وكذلك من العديد من المتاحف الأخرى في شبه جزيرة القرم تم تهديد المتحف مرتين بالدمار ، وفي كل مرة تم إنقاذه من قبل كبير الباحثين شيشكولدين ،استولى الغزاة على الكثير من القيم الفنية ، منها 537 لوحة ورسومات ، وتم العثور على جزء صغير فقط من اللوحات بعد الحرب وعادوا إلى القصر و من 4 إلى 11 فبراير 1945  خلال مؤتمر يالطا ، أصبح قصر فورونتسوف مقر إقامة الوفد الإنجليزي بقيادة ونستون تشرشل، من عام 1945 إلى عام 1955  تم استخدامه كمقر صيفي رسمي، في عام 1956 ، بقرار من الحكومة  بدأ المتحف يعمل مرة أخرى في القصر، ومنذ عام 1990 يعتبر قصر ألوبكا متحف ومحميه طبيعية متاح للزيارة.

قصر ماسندرا:

أحد أشهر قصور القرن التاسع عشر، ويقع بين بلدتي “ألوشتا” و“يالطا”، وبني على مدار 10 سنوات، ومزج داخله العديد من مدارس الديكور في العالم، ولكنه يتميز بالطابع الفرنسي، ويقع قصر ماساندرا (الاسم الثاني له هو قصر ألكسندر الثالث،تم إنشاء القصر في عام 1880 على يد الأمير فورونتسوف وتم تصميمه كقلعة من العصور الوسطى على طراز لويس الثامن،تم بناء طابقين وقبو لكن وفاة الأمير فورونتسوف لم تسمح بإكمال المشروع ،وفقط في عام 1902وبتمويل من عائلة رومانوف، تم الانتهاء من  قصر ، بعد وفاة الإمبراطورالكسندر الثالث ، قرر ابنه نيكولاي إنهاء القصر في ذكرى والده ،وخلال فترة الشيوعية ، كان قصر ماساندرا هو مصيف مغلق لنخبة الحزب الشيوعى فقط ، و في نهاية القرن العشرين تم افتتاح القاعات الجميلة للقصر المكون من ثلاثة طوابق للرحلات وأصبح واحداَ من أهم المزارات السياحية فى شبه جزيرة القرم

قصر ليفاديا:

تقع ضاحية  ليفاديا على منحدر جبل موغابي على بعد 3 كيلومترات من يالطا يتميز القصر ببنائه الأبيض المرتفع وقناطره المقوسة الجميلة المبنية على الطراز الإيطالي ، ويعتبر من أفخم القصور في القرم، وأنشئ في عهد الإمبراطورية الروسية للعائلة الملكية، بأمر من القيصر نيقولاي الثاني وبني على النمط الإيطالي عام 1911 خلال 17 شهرا ،وكان القيصر وأسرته يزورون قصره الجنوبي كل سنة في موسم الربيع حين يغادرون بطرسبورج الباردة ليتمتعوا بجو القرم المنعش ، وبعد ثورة أكتوبر عام 1917 في روسيا تحول قصر ليفاديا إلى مكان لاستجمام لفلاحين الذين كانوا يقصدونه من جميع أنحاء الاتحاد السوفيتي ،وفي عام 1945 شهد قصر ليفاديا انعقاد مؤتمر يالطا التاريخي حيث اجتمع الثلاثى ستالين وروزفلت وتشرشل ليبحثوا مصير العالم في فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية ، أما الآن فتحول القصر إلى متحف تاريخي يرتاده السياح من جميع أنحاء العالم

منزل و متحف أنطون تشيخوف

هذا المتحف هو فى الاصل كان المنزل الصيفى للكاتب المسرحي ومؤلف العديد من القصص القصيرة أنطون تشيخوف ومن أشهر مؤلفاته الشقيقات الثلاث، و عنبر رقم 6،السيدة صاحبة الكلب وقصص أخرى كثيرة بعضها تمت كتابته فى ذلك المنزل ، يقع (بيلايا داشا) في شارع كيروفا 112، حيث عاش الكاتب في هذا المنزل من أغسطس 1899 إلى 1 مايو 1904 مع والدته وشقيقته ، و في عام 1921 تم تنظيم متحف في المنزل ، وكان مديره أخت الكاتب لفترة طويلة ظلت بعض غرفهم دون تغيير منذ يوم وفاة تشيخوف و يحتوي على التصميمات الداخلية الأصلية وبعض ممتلكات الكاتب الروسي أنطون تشيخوف

كاتدرائية ألكسندر نيفسكي  

الكنيسة الرئيسية الأرثوذكسية في يالطا ، الواقعة في شارع سادوفايا، تمت الموافقة شخصيًا على مشروع البناء المهيب من قبل الإمبراطور ألكسندر الثالث، تم وضع الحجر الأول للمبنى في 1 مارس 1891 في اليوم العاشر بعد وفاة الحاكم.

قلعة عش السنونو

Castle Museum Swallow’s Nest. Designed by architect Alexander Sh

معلم شهير فى منطقة تسمى جاسبرا هو عبارة عن  قلعة تسمى عش السنونو،هذه القلعة على صخرة كبيرة و هي واحدة من رموز شبه جزيرة القرم ، حيث منها إطلالة جميلة على المناطق المحيطة بما فيها البحر، وفي جاسبرا هناك آثار قديمة ونادرة مثل  مقابر طوروس والقلعة الرومانية هاراكس أيضاً ،وهذه المنطقة فقط على بعد 10 كيلومترات من يالطا، وتعد واحدة من أفضل المنتجعات على الساحل الجنوبي لشبه جزيرة القرم ،وتتميز بوفرة أشجار الأرز والعرعر التى  تجعل الهواء شفاء و يوصي الأطباء  الأشخاص المصابون بأمراض الرئة أن يقضوا على الأقل أسبوعين فى هذا المكان كل عام

أفضل أوقات السفر إلى يالطا

تتمتع يالطا بمناخ شبه الاستوائية، حيث تتميز بالشتاء المعتدل والممطر والينابيع الباردة مع الصيف الحار والطويل، فضلا عن الخريف الطويل والدافئ ،فيما يبلغ متوسط درجة الحرارة في يوليو 24 درجة مئوية ، ومتوسط درجة الحرارة في يناير – 4 درجات مئوية ،ويعد أفضل وقت لزيارة يالطا هو الخريف المبكر، وتحديدا في شهر سبتمبر، حيث تكون الأسعار أقل قليلاً، والطقس لطيف تمامًا، ومياه البحر دافئة بما فيه الكفاية للسباحة، كما أن شهري مايو ويونيو خيارات لطيفة للزيارة

كيف يمكن الوصول إلى منتجع ومدينة يالطا

يمكنك الوصول إلى شبه جزيرة القرم في أي شكل من أشكال النقل  بالطائرة أوالقطار والحافلة وبالطبع بالسيارة ،  رحلة إلى شبه جزيرة القرم لا تحتاج إلى تأشيرة وجواز سفر فهى حاليا ضمن دولة روسيا ، والتى تحتاج فيزا لدخول الاراضى الروسية فقط

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.