هل تعلم المسافة بين روسيا وأمريكا ؟


أمريكا في أقصى الغرب،وروسيا في أقصى الشرق !..،كما نعلم و يتبادر إلى ذهنك أن المسافة التي تفصل بينهما في أقرب الأحوال آلاف الكيلومترات لكن في الحقيقة أن المسافة الفاصلة بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا  لا تزيد عن (4 كم)،نعم بما أن الأرض كروية الشكل فهاتان الدولتان تلتقي حدودهما في القطب الشمالي عند رأس الأرض، وتحديداً بين جزيرتي ديوميد الكبرى التابعة لروسيا الاتحادية وبين جزيرة ديوميد الصغرى التابعة للولايات المتحدة في مضيق بيرينج، فعندما اشترت الولايات المتحدة ألاسكا من روسيا في عام 1867، شملت الصفقة جزيرة ديوميد الصغرى وبالتالي تم رسم الحدود الجديدة بين البلدين وتركت ديوميد الكبرى لروسيا.

بحر بيرنغ هو جزء من المحيط الهادئ 

وعلى الرغم من أن المسافة التي تفرق بين هاتين الجزيرتين لا تتجاوز 4 كم، ورغم وقوعهما في منطقة واحدة إلا أنهما مستقلتان إذ يفصل بينهما خط التوقيت الدولي الذي يمر أيضا على الحدود الدولية بين روسيا والولايات المتحدة. والأغرب من ذلك أن جزيرة ديوميد الكبرى التابعة لروسيا تسبق جارتها بـ 23 ساعة بسبب خط التوقيت الدولي الذي يمر بينهما، والذي يفصل اليوم عن الأمس، فعندما يكون الوقت عصراً في الجزيرة الروسية يكون أيضاً الوقت عصراً في الجزيرة الأمريكية، لكن في الجزيرة الأولى عصر اليوم، وفي الجزيرة الثانية عصر الأمس، بشكل أوضح يكون التاريخ مختلف فإذا كان في الجزيرة الروسية عصر اليوم 14 إبريل، يكون في الجزيرة الأمريكية عصر الأمس 13 أبريل، رغم أنهم يشاهدون بعضهم ولا يفصل بينهم سوى 3.8 كم. لذلك يطلق على هاتين الجزيرتين جزيرتى الغد والامس

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.